بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» صوم يوم عاشراء
الإثنين أكتوبر 10, 2016 3:11 am من طرف Admin

» العام الهجري الجديد 1438
الإثنين أكتوبر 10, 2016 3:03 am من طرف Admin

» نرحب بالتأيد العاصفة الحزم
الإثنين أكتوبر 10, 2016 2:53 am من طرف Admin

» علاج خفقان القلب بالقران‎
السبت أكتوبر 10, 2015 1:32 am من طرف Admin

» مراتب الجهاد‎
الجمعة أكتوبر 09, 2015 11:17 am من طرف Admin

» القليل من الملح يؤثر ايجابيا على القلب
الخميس أكتوبر 08, 2015 2:03 am من طرف Admin

» ما فوائد «الغفوات» على القلب والذاكرة ؟
الخميس أكتوبر 08, 2015 2:00 am من طرف Admin

» فوائد الزنجبيل و احتياطات استعماله و الجرعات المناسبة لكل شخص
الخميس أكتوبر 08, 2015 1:56 am من طرف Admin

» فوائد الكاجو الذي يتربع على عرش المكسرات
الخميس أكتوبر 08, 2015 1:52 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

الجلطه القلبيه أو النوبه القلبيه الحاده

اذهب الى الأسفل

الجلطه القلبيه أو النوبه القلبيه الحاده

مُساهمة  Admin في السبت مايو 28, 2011 8:27 am

الجلطه القلبيه أو النوبه القلبيه الحاده ، تعتبر من الأمراض الحاده والمستعجله والتي يلعب عامل الوقت و الزمن دوراً كبيراً في التعرف على أعراضها وعلاماتها والتوجه إلى قسم الطواريء في أقرب مستشفى بسرعه أكبر .

نصف عدد الأفراد الذين يصابون بالجلطه القلبيه الحاده يتوفون قبل أن يصلوا إلى المستشفى ، بينما نجد أن الكثير من الناجين منها يصابون بضرر وعطب دائم في عضلة القلب خلال الساعه الأولى من بداية الجلطه .

الساعه الأولى من ظهور الأعراض، الساعه الحرجه؟

تحدث الجلطه بسبب انسداد كلي لإحدى شرايين القلب والتي تدعى بالتاجيه أو الإكليليه ، فيتوقف جريان الدم والأكسجين ويحدث انحباس كلي في تروية عضلة القلب ، مسبباً بذلك ضرر و عطب وموت (جلطه) تلك المنطقه التي يتوقف عنها الدم ،ويعود سبب ذلك إلى تكون تخثريسد الشريان المتضيق بسبب تراكم الكولسترول ومواد دهنيه أُخرى على الجدار الداخلي للشريان المتصلب.

تبدأ خلايا عضلة القلب بالعطب والموت، بأليه تستمر بالعاده 4 إلى 6 ساعات ، يتم بعدها موت منطقة العضله ،يشعر خلالها الشخص المصاب بألم شديد ،ضاغط وقابض عادة في منطقة الصدر الأمامي ،كل دقيقه تمر، تتضرر وتعطب خلايا جديده من عضلة القلب وتموت بسبب توقف تروية الدم والأكسجين عنها ، فتتوقف تلك المنطقه المصابه عن الحركه مما يؤدي إلى ضعف في وظيفة عضلة القلب خاصةً الإنقباضيه منها.

أهمية عدم تضييع الوقت

كثير من الأشخاص يتأخرون في الوصول إلى المستشفى ،وذلك يعود إما إلى عدم معرفة ووعي لأعراض الجلطه القلبيه وإما إلى تجاهلهم وعدم إكتراثهم أو أن يعزو تلك الأعراض إلى تلبك معوي أو غازات ضاغطه على الصدر وكثير من الأحيان يتناول المشروبات الساخنه والبارده في محاولة منه لإقناع نفسه بأن المشكله تكمن فقط بالمعده وليس إلا، وبين كل ذلك وبين الإتصال بطبيب وانتظاره ريثما يحضر ويفحص ويشخص ، يهدر الوقت وتمر الدقائق والساعات ، دون إعطائه العلاج المناسب ، الذي يحتاجه على وجه السرعه ويتم عادةً في المستشفى ، كل دقيقه يتأخر فيها الشخص المصاب للوصول إلى المستشفى ، يزداد خلالها عدد خلايا منطقة عضلة القلب التي تتضرر وتعطب وتموت بسبب استمرار انسداد الشريان ومعه التوقف الكلي والتام لتروية عضلة القلب بالدم والأُكسجين عن هذه المنطقه.

أفضل الطرق لتوقيف ومنع عطب هذه المنطقه من عضلة القلب ،هو العلاج بأدوية مميعات التخثر والتجلط وأشهرها عالمياً باختصار الدواء ( ت ب ا ) والسريبتوكيناس ، واللذان يقومان بتحلل التخثر وبتمييعه ، في محاوله لفتح الشريان المسدود وإعادة سير الدم إلى منطقة عضلة القلب وإحيائها ، ولهذا السبب كل ما كان سرعة إعطاء دواء المميع أسرع كلما تم إنقاذ خلايا منطقة عضلة القلب من العطب والموت أكثر.

هناك دراسه أُجريت على مصابين بالجلطه القلبيه تم إعطائهم دواء المميع خلال 70 دقيقه من بداية أعراض الجلطه ، أن 75% منهم لم يحدث لديهم ضرروعطب أو أنه حدث بشكل بسيط.

هناك طريقه علاجيه أُخرى لإنقاذ عضلة القلب مع أنها تجري فقط في مراكز معينه ومتخصصه للقلب تكون مستعده لإستقبال المصابين ل24 ساعه متواصله ، ألا وهي رأب الشريان التاجي المسدود ببالون وبزرع شبكه ، مع ذلك يفضل أن يحضر المصاب إلى المركز في فتره أقل من ساعتين من بدء الأعراض ،حتى يكون هناك إنقاذ لخلايا العضله بشكل أكبر.

من الفوائد الأُخرى التي يتم جنيها من الوصول أبكر وأسرع إلى المستشفى خلال الدقائق الأولى ، هو أن الجلطه القلبيه يمكن أن تسبب إختلال في ضربات القلب حيث تصبح سريعه وغير منتظمه وهو ما يعرف بالرجفان البطيني ، يمكن أن ينتج عنه الوفاه إذا لم يتم معالجته بسرعه والذي يتم عادةً عن طريق الصدمه الكهربائيه ،لأنه يقلل بشكل كبير من تروية الأعضاء الحيويه في الجسم وأهمها الدماغ والتي تتأثر بشكل كبير من نقص الدم والأُكسجين.

أعراض الجلطه القلبيه

كثير من حالات الوفيات الناتجه عن الجلطه أو النوبه القلبيه كان بالإمكان تجنبها لو أننا تداركنا الأعراض المنبئه عنها والوصول إلى المستشفى بسرعه ، الجلطه تُحدث ألم في العاده في منطقة الصدر لمده تزيد على 15 دقيقه ، كثير من الأحيان يمكن أن تحدث بشكل صامت وبدون الشعور بألم ، خاصةً مرضى السكري وكبار العمر، أو أن تظهر الأعراض بشكل دوخه وشعور بدوار بالرأس أو ضيق بالتنفس .

كثيراً ما تظهر هناك علامات منبئه بساعات أو إيام أو حتى بأسابيع قبل حدوث الجلطه ، حيث تظهربشكل ألم في منطقة الصدر خلال بذل جهد كالمشي مثلا خاصةً إذا كان صعوداً ، ويصمت هذا الألم ويتوقف بمجرد التوقف عن بذل الجهد ، هذه الحاله تعرف بالذبحه الصدريه المستقره ،ًأو أن يظهر هناك تعب أو حرقه بالصدر أو حتى شعور بسيط بعدم ارتياح في الصدر ،في وقت السكون أي بدون بذل جهد ، لفتره 5 إلى 10 دقائق فقط ، بحيث تصمت بعدها ووتتوقف ، فيظن الشخص والبرغم أن هذه الأعراض قد تظهر وتختفي من جديد ،أنها مجرد عارض بسيط وانتهى بمجرد توقف هذا الشعور المزعج ، بينما في الحقيقه هو إنذار لحدوث شيء أشد ألا وهو الجلطه القلبيه الحادة .

الإتحاد الأمريكي لمعالجة أمراض القلب أشار إلى أعراض ومنبئات للجلطه القلبيه ، وأخذها بجديه في حال ظهورها ، مع أنه يمكن أن تظهر بعض من هذه الأعراض وليس من الضروري أن تظهر جميعها معاً ، أو أن تظهر وتختفي وهي:

• ألم أو عدم ارتياح في منطقة الصدر ،بشكل ضغط أو ثقل أو حرقه في منطقة الوسط ، يمكن ان يكون بسيط وخفيف لكنه في العاده شديد ، قد يستمر لعدة دقائق وعادةً أكثر من نصف ساعه متواصله
• ألم أو عدم ارتياح في الجزء العلوي من الجسم ، في أحد أو كلا الأطراف العلويه (اليدين) ، الكتفين وخاصةً اليسار منهم ، منطقة الحلق ، الظهر ، الفك وأحياناً منطقة المعده ، والتي قد يظنها البعض أن السبب هو من أمراض المعده وخاصةً أنه صاحب ذلك غثيان أو حتى مراجعه واستفراغ .
• ضيق بالتنفس والذي قد يحدث مع أو قبل ألم الصدر .
• شعور بوهن وضعف شديدين ، مع دوخه وتعرق بارد ، غثيان واستفراغ .

الأفراد المعرضون للإصابه بالجلطه القلبيه أكثر من غيرهم

في خضم حالة القلق والتوتر والتي قد تنتاب المصاب ومن معه في تلك اللحظه ، يفضل أخذ القرار الحاسم ،لأن الوقت في هذه الحاله أغلى من ذهب خاصةً إذا كان المصاب لديه عوامل خطوره ، تجعله عرضه أكثر من غيره للإصابه بأمراض القلب والشرايين وهم :

• رجل بعد سن 40 عام ، أو إمرأه بعد سن 50 عام وخاصةً بعد توقف الدوره الشهريه لديها
• مدخن
• لديه عوامل مخاطره مثل: ارتفاع ضغط الدم ، داء السكري ، ارتفاع نسبة الكولسترول والدهنيات في الدم
• أو أنه كان قد أُصيب بنوبه قلبيه أو قد خضع لعمليه رأب وترقيع ( زرع شبكه داعمه STENT) أو خضع لعملية جراحيه تحويليه لشرايين القلب التاجيه ( BYPASS ) في السابق
• لديه تاريخ عائلي للإصابه بأمراض شرايين القلب التاجيه ، كإصابة الأب أو الأخ بعمر أصغر من 55 عام ، أو إصابة الأم أو الأخت بعمر 65 أو أصغر
• الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنه
• الأفراد الذين لا يمارسون عمل التمارين الرياضيه ، الخمول وعدم الحركه

هؤلاء الأفراد عند شعور ألم أو حرقه في منطقة الصدر أو ضيق شديد بالتنفس ،وأحياناً قد يظهر بشكل عسر هضم وغازات ،أو حتى تلبك معوي ، مجرد وجود أدنى شك باحتمالية الجلطه القلبيه ، يفضل أن يطلب المساعده الطبيه والذهاب إلى المستشفى ،وعمل تخطيط قلب كهربائي (ECG ) والتأكد من أن تلك الأعراض ليست أعراض الجلطه القلبيه الحاده ، من أن تكون ، وبالتالي تكون لها عواقب ومضاعفات كان بالإمكان تجنبها .

منقووووووول
avatar
Admin

المساهمات : 556
تاريخ التسجيل : 30/03/2011
العمر : 53
الموقع : kmstayeb@gmail.com

http://hmnkmsat.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى